تسجيل الدخول

قديم 05-23-2014, 05:13 AM   #1
عبد الحكيم..
مراقب الأقسام الشرعية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,825
معدل تقييم المستوى: 11
عبد الحكيم.. will become famous soon enough
افتراضي حكم من تركت قضاء رمضان جاهلة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
السؤال:
امرأة كانت في أول شبابها لا تعلم أن الحائض تقضي الصوم ، واستمرت نحو عشر سنوات ، ثم علمت بعد ذلك ، ثم الآن هي كبيرة في السن هل تقضي الآن ما عليها بالصوم ؟ أم ماذا تعمل ؟

الجواب
عليها القضاء لجميع الأيام التي أفطرتها ، وتنوي قضاء أيام كل سنة قبل السنة التي بعدها ، وتطعم عن كل يوم مسكيناً ، نصف صاع من قوت البلد إن كانت تستطيع الإطعام وإن كانت فقيرة لا تستطيع الإطعام سقط عنها الإطعام ،وإن كانت لا تستطيع الصوم لكبر سنها كفاها الإطعام . والله ولي التوفيق .

الشيخ ابن باز رحمه الله
من ضمن أسئلة مقدمة لسماحته من (جريدة المسلمون) - مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الخامس عشر
__________________
اكسب الحسنات من عضويتك على الفيسبوك اشترك الان بتطبيقنا على الفيسبوك
ادخل على الرابط
من هنا

ثم اختار ابدأ اليوم
ثم الصفحة التاليه اضغط على علامة فيسبوك
وبعدها وافق على الاشتراك
سيقوم التطبيق بنشر أيات من القرأن الكريم بشكل تلقائى على صفحتك بالفيسبوك
وباقة مميزة من الموضوعات الاسلامية من موقع شبكة الكعبة
اشترك الان وابلغ اصدقائك
عبد الحكيم.. غير متواجد حالياً  
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
امرأة تتهاون في قضاء صوم رمضان وتتهاون في القيام لصلاة الفجر؛فهل لزوجها أن يهجرها؟ عبد الحكيم.. قسم فتاوى العلماء 0 11-01-2013 05:41 AM
المصحف المرتل للقارئ بركت الله سليم مسلم التونسي مكتبة المصاحف الكامله بصيغه mp3 برابط واحد خاص بشبكة الكعبة الاسلامية 0 08-10-2013 10:30 PM
من صامت في حيضتها جاهلة بالحكم عبد الحكيم.. قسم فتاوى العلماء 0 07-17-2013 09:12 AM
المصحف المرتل لألقارئ بركت الله سليم (مقسم إلي 30 أجزاء) hasom المصاحف الكاملة 1 10-08-2012 02:40 PM
تيمنوا فان في اليمين بركة. أبو عادل الكتب بصيغة وورد و pdf 2 02-23-2011 10:00 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة للمسلمين بشرط الإشارة لشبكة الكعبة الإسلامية
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الكعبة الإسلامية © 2018