تسجيل الدخول


العودة   منتديات الكعبة الإسلامية > القسم الشرعى > قسم فتاوى العلماء

قسم فتاوى العلماء طرح فتاوى العلماء-أى فتوى بدون ذكر المصدر ستحذف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-01-2013, 05:41 AM   #1
عبد الحكيم..
مراقب الأقسام الشرعية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,825
معدل تقييم المستوى: 11
عبد الحكيم.. will become famous soon enough
افتراضي امرأة تتهاون في قضاء صوم رمضان وتتهاون في القيام لصلاة الفجر؛فهل لزوجها أن يهجرها؟

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السؤال:

هذا السؤال الأول شيخنا من تونس؛

يقول السائل: امرأةٌ عليها قضاءُ صومِ رمضان ولم تقضِه منذ سنتين تهاونًا، وأيضًا هي تتهاون في القيام لصلاة الفجر؛ فهل لزوجها أن يهجرها؟ أم ماذا تنصحونه أن يفعل معها؟


الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، الحمد لله رب العالمين، وصلَّى الله وسلَّم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أما بعد..

فالجواب على هذا السؤال التونسي يتألَّف من شطرين؛

* الشطر الأول: في عدم قضاء تلك المرأة ما أفطرته من رمضان لمدة سنتين، الذي يترجَّحُ عندي أنَّها عليها القضاء، لقول الله تعالى: ﴿فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ﴾ الآية، وهذه الآية مُطلقة، والأصلُ في المُطلق من النصوص بقاؤه على إطلاقه، فلم تُحَدِّد الآية الكريمة وقتًا لقضائه، نعم نحنُ نوصي من أفطَرَ رمضانَ بعذر بعضه أو كُلّه أن يبادر بالقضاء، وأن يُسارع لأنَّ هذا دَيْن، فلعلَّه تغتنمه المنية دون قضاء فيقضيه وليُّه؛ لقوله - صلَّى الله عليه وسلَّم: ((مَنْ مَاتَ وَعَلَيْهِ صِيَامٌ صَامَ عَنْهُ وَلِيُّهُ))، هذا أوَّلا.

وثانيًا: قد يتراكم القضاء، يكثر، فيعتري هذا المُفرِّط أمران:

· الأول: النِّسيان فكثيرٌ منهم - من المفرِّطين - ينسى كم عدد ما أفطر، فيَقَعُ في حَرَج.

· والثاني: التثاقل؛ فيزدادُ تسويفًا حتى يموت.

* الشطر الثاني: في كونها تتهاون عن القيام لصلاة الصبح، هذا التهاون الذي وُصِفَت به تلك المرأة - والعهدة على الكاتب - لا يخلو من سببين:

# أحدهما: السَّهر المُفرِط فكثيرٌ من الناس يسهرُ إلى ساعاتٍ متأخرة فيثقل عليه القيام لصلاة الصبح حاضرة، فيتأخر ساعة أو ساعتين أو أكثر، فمن كان هذا ديدنه ومسلكه؛ فإنَّا نوصيهِ بالتوبة والاستغفار لِمَا دَاوَمَ عليه من السَّهر حتَّى فوَّت عليه صلاةَ الصبح حاضرة، وذلك مخالفة منه لِمَا صَحَّ عن النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - أنَّه ((كَانَ يَكْرَهُ النَّوْمَ قَبْلَ الْعِشَاءِ وَالْحَدِيثَ بَعْدَهَا))، والمقصود: الإفاضة في الحديث، وقضاء اللَّيل في غير مصلحة، لابُدَّ من قضائها، فكثيرٌ من الناس يقضون أوقاتهم في اللَّهْوِ والمَرَح، قد يجلسون يسهرون على أغاني، والتجوّل في الأسواق والمقاهي، والنساء على سَمْرات حتى يضيع عليهنَّ وقت الفجر؛ وهذا خطأ خلاف سُنَّة النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم -.

# الثاني: أن يكون بها مرض يُسبِّبُ لها هذا الثِّقل، فهذه لا شيء عليها - إن شاء الله -.

# وثمَّة سببٌ ثالث: وهو أن تكون هذه المرأة صاحبة عمل لابُد لها منه موظفة أو تعمل أشياء لابُد لها منها فسَهِرَت؛ فهذا إذا كانَ عارضًا لا بأسَ به. نعم.


الشيخ: عبيد بن عبد الله الجابري
__________________
اكسب الحسنات من عضويتك على الفيسبوك اشترك الان بتطبيقنا على الفيسبوك
ادخل على الرابط
من هنا

ثم اختار ابدأ اليوم
ثم الصفحة التاليه اضغط على علامة فيسبوك
وبعدها وافق على الاشتراك
سيقوم التطبيق بنشر أيات من القرأن الكريم بشكل تلقائى على صفحتك بالفيسبوك
وباقة مميزة من الموضوعات الاسلامية من موقع شبكة الكعبة
اشترك الان وابلغ اصدقائك
عبد الحكيم.. غير متواجد حالياً  
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المصحف المرتل للجوال ♣ جودة عالية و حجم متوسط ♣ لصلاة التروايح و القيام لعام 1429ه* برابط واحد مباشر مسلم التونسي مصاحف كامله للجوال برابط واحد 3 04-20-2013 07:32 PM
كيف تجعل الشيطان يوقظك لصلاة الفجر سمير المصرى لا تنشرها 4 09-26-2012 07:34 AM
حكم قضاء راتبة الفجر مسلم التونسي قسم فتاوى العلماء 3 05-02-2012 12:38 PM
برنامج رائع أغلق الجهاز ونم وهو يفتحه و يوقضك لصلاة الفجر....حقيقة وليس خيال .:sHaRe:. منتدى برامج الكمبيوتر العامة 1 01-11-2012 06:34 PM
«۩» المظالم - ظلم الزوجة لزوجها «۩» الشيخ مصطفى العدوي 17-08-2011 مسلم التونسي المرئيات الاسلامية 0 09-12-2011 04:16 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة للمسلمين بشرط الإشارة لشبكة الكعبة الإسلامية
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الكعبة الإسلامية © 2018