تسجيل الدخول

قديم 01-10-2012, 09:52 PM   #1
سمير المصرى

مؤسس شبكة الكعبة والمشرف العام

 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
المشاركات: 7,265
معدل تقييم المستوى: 10
سمير المصرى is on a distinguished road
افتراضي س و ج على النصوص للمرحلة الاعدادية ترم اول 2012

قال تعالى " وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَاخَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا(63)وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْسُجَّدًا وَقِيَامًا(64)وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْعَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا(65)إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا(66)وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْيَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا(67)وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَاللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُإِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ آثاما(68)يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِوَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا(69)إِلَّا مَنْ تَابَوَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْحَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا(70)



س / ما أثر هذه الصفة حينما تتجلى في شخصية المؤمن؟
ج/ تجده كله إيجابية، حتى أنه لا يتردد أن يقول للجاهل إذا خاطبه سلاماً.
س/ ماذا يريد الجاهل من المؤمنين ( عباد الرحمن) ؟وكيف يواجهه عباد الرحمن ؟

ج/فالجاهل يريد أن يغير من حركة الإنسان المستقيمة، ولكن عباد الرحمن عندهمموازين معتدلة يمشون عليها، فيواجهونه بالسلام و بالحلم الكثير ومقابلة المسيءبالإحسان والعفو عن الجاهل ورزانة العقل الذي أوصلهم إلى هذه الحال.
س/ما الفرق بين الجاهل والأمي؟
ج/الأمي هو خال الذهن , ليس عنده معلومةيؤمن بها , وهذا من السهل إقناعهبالصواب أما الجاهل فعنده معلومة مخالفةللواقع لذلك يأخذ منك مجهوداً فيإقناعه لأنه يحتاج أولاً لأن تخرج من ذهنه الخطأ , ثم تدخل في قلبه الصواب.
س/ما المراد بـ {قالوا سلاماً} ؟
ج/المراد هنا سلام المتاركة , لا سلام الأمانالذي نقوله في التحية (السلام عليكم)
س/ كيف يستعد عباد الرحمن للموت ؟

ج/ يستعد "عباد الرحمن " لـه بالعمل الصالح والأخلاق الحسنة والمبادرة إلى ذلك سراعاً قبل فوات الأوان ويكثرون من صلاة الليل مخلصين فيها لربهم متذللين له كما قال تعالى: { تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ }
س/ ماذا يدعو عباد الرحمن ربهم ؟

ج/حقاً إن جهنم أخطر عاقبة، لذا يجدر بالمؤمن أن يدعو الله تعالى أن يفك رقبتهمن النار أي: ادفعه عنا بالعصمة من أسبابه ومغفرة ما وقع منا مما هو مقتضللعذاب .
س/ كيف يكون عذاب جهنم ؟
ج/يكون ملازما لأهلها بمنزلة ملازمة الغريم لغريمه.
س/ ما صفات عباد الرحمن في الآيات ؟
1- يمشون هوناً أي بالطاعة والمعروف والتواضع والسكينة والوقار"
2- أنهم يتحملون ما يرد عليهم من أذى أهل الجهل والسفه
3- يعبدون اللَّه ويصلّون له ويكثرون من صلاة الليل مخلصين فيها لربهممتذللين .
س/ ما المقصود بصفات التحلية ؟
ج/هي الصفات التي يتحلى بها عباد الرحمن فيالآيات السابقة.
س/ كيف يكون الإنفاق فيه إسراف أو تقتير ؟
ج/" من أنفق في غير طاعة الله درهماً واحداً فهو إسراف ، ومن أمسكدرهمه عن طاعة الله فهو تقتير " ، إذا أنفقت درهماً واحداً في غير طاعةالله فهو إسراف ، وإذا أمسكت الإنفاق عن طاعة الله فهو تقتير.
س/ ما الإنفاق الذي وصفه الله عزَّ وجل في الآيات؟
ج/بأنه قوام أن تنفق في طاعة الله ولا إسراف في الخير ، إن كان لا خيرفي الإسراف فلا إسراف في الخير ، هذا المعنى الأول .بعضهم قال : "من أنفق مئة ألف درهمٍ في حقٍ فليس مسرفاً ، ومن أنفق درهماً واحداًفي غير حقٍ فقد أسرف ، ومن منع من حقٍ فقد قَتَّر " ، هذا هو المعنىالثاني .أي إذا أنفقت نفقةً على حساب أصحاب الحقوق فهذا إسراف وإذا قَصَّرْتَعنهم فهذا تقتير .
س/ما هي النفقة المعتدلة ؟
ج/ ألا يجيع من لهم عليه حق ولا يعريهم منالكسوة ، ولا ينفق نفقةً يقول الناس عنه لقد أسرف ".
س/ما العوامل الخاصة التي تتحكم في مقدار الإسراف والتقتير ؟
ج/ 1- الصبر فمن كان في دينه رقَّة أو ضعف لا ينبغي له أن يتهوَّر فيإنفاق المال
2- طريقته الخاصة في الحياة التي لا يستطيع أن يغيِّرَهَا .
3- الدخل ، الدخل له علاقةٌ بالإسراف وبالتقتير
4- طبيعة عياله ، وطبيعة مجتمعه
س/ ما المقصود بـ"قواماً" ؟
ج/ القوام هو العَدْلُ وأن تبلغ بالنفقة الهدفوأن تكون مالكاً لحالك أي الإنفاق الذي يحقق الهدف .
س/ما المقصود بقوله" يقتلون النفس ؟
ج/ 1- قتل النفس بالانتحار 2- قتل الغير بالعدوان .
س/ ما المقصود بـ (آثاما) ؟وكيف يعاقب الإنسان في الآخرة ؟
ج/﴿ أَثَامًا ﴾ هنا العقاب ، أي يلقى عقاباً في الدنيا ، وأما في الآخرة :"﴿يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69)" أي يضعف الله لهالعذاب ويخلد فيه ذليلاً .
س/ما الجمال في من يفعل ذلك ؟
ج/أسلوب تهديد لمن يعصى الله ووعيدله بعذاب النار
س/ ما لوازم التوبة ؟
ج/ الإيمان والعمل الصالح .
س/ كيف تكون التوبة مقبولة ؟
ج/ لن تكون توبتك صحيحةً ولا مقبولةً إلا إذا تبدَّل عملك من عملٍ سيِّئإلى عملٍ صالح.
س/ ما المقصود بصفات التخلية ؟
ج/هي الصفات التي يتخلى عنها عباد الرحمن في هذه الآيات .










مواطن الجمال
×عباد الرحمن:إضافة عباد إلى الرحمن فيها تكريم لهم وحتى لا نظن أن العبودية لله ذلة فهذه النسبة تشريفٌ للإنسان فينبغي أن يرتقى إلى مستواها.
×هوناً : تعبير يدل على السكينة والوقار دون افتعال للعظمة والكبر أي يمشي مشية من يرى أن الله يراقبه .
×غراما : تعبير يدل على الملازمة
×أفعال المضارعة تفيد التجدد والاستمرار(يَمْشُونَ- يَبِيتُونَ –يَقُولُون )
×اصرف :أسلوب أمر غرضه الدعاء . سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا : تعبير يدل على سوء العاقبة والتنفير من جهنم.
×سجدا ) على وجوههم ، ) ( وقياما ) على أقدامهم بينهما والعطف للتنوع.
×علاقة الَّذِينَ يَمْشُونَ بما قبلها تفصيل بعد إجمال .
×إنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا : أسلوب مؤكد بإن .
2- "صفات التخلية فسلوك الإنسان نتاج تربيته الصالحة"
× "يُسْرِفُوا- يَقْتُرُوا" : بينهما تضاد يوضح المعنى ويبرزه .
×"وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا" : تعبير يدل على الاعتدال والوسطية .
×" من يفعل ذلك يلق آثاما" :أسلوب تهديد لمن يعصى الله ووعيد له بعذاب النار وأسلوب شرط
×لا يَدْعُونَ مَعَاللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ : تعبير يدل على وحدانية الله .
×مُهَانًا :نكرة للتنفير والتهويل
× بين "سَيِّئَاتِهِمْ" و"حَسَنَاتٍ" تضاد يوضح المعنى ويبرزه .
×وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا : ختام مناسب يدل على كمال القدرة على وجه الاستمرار والدوام،كثير الرحمة كثير المغفرة .
×غَفُورًا رَحِيمًا : نكرتان للتعظيم وصيغتان للمبالغة توحيان بكثرة المغفرة وكثرة الرحمة .


الدرس الثانى
كن جميـــــــــلا
أيهذا الشاكي وما بك داء كيف تغدو إذا غدوت عليلا
إن شر الجناة في الأرضنفس تتوقى قبل الرحيل الرحيلا
وترى الشوق في الورود وتعمى أن ترى فوقهاالندى إكليلا
هو عبء على الحياة ثقيل من يظن الحياة عبئا ثقيلا
والذي نفسه بغير جمال لا يرى في الحياة شيئا جميلا
فتمتّعْ بالصُّبحِ ما دُمــــــــــــتَ فيهِ لاتخفْ أنْ يزولَ حتّى يــــزولا
أيهذا الشاكي وما بك داء كن جميلا ترالوجود جميلا







س/ما العاطفة المسيطرة على الشاعر ؟
ج/ تسيطر على الشاعر عاطفة الإنكار والتفاؤل والأمل وقد كان لهذه العاطفةأثرهافي التعبير والتصوير.
س/من أي شيء يتعجب الشاعر في البيت الأول ؟
ج/ يتعجب من الإنسان الذي يتأوه ويشكو وهوليس مصاباً بمرض فكيفسيكون حاله وهو يشكو دون مرض فما باله إذا أصبح مريضاً فكيفسيكون حاله؟؟!!!
س/ تتضح النظرة التأملية في البيت الأول . وضح ذلك .
ج/ يتأمل في حال الإنسان كثير الشكوى وهو صحيحوحاله وهو معتل.
س/ ما الحقيقة التي ذكرها الشاعر في البيت الثاني؟
ج/ أن شرقاتلٍ في هذه الحياة نفسٌ تتنتظر الموت وتنتظر هاجس الموت قبل أنيدنو منها فهوميتٌ قبل موته بالهواجس التي تكتنفه وكابوس الموت يخيم عليه.
س/ ما العلاقة بينصورة الوردة والتفاؤل والتشاؤم في البيت الثالث ؟
ج/النظر للجانب الأسود منالشيءفالورد فيها الجمال متمثلاً في الإكليل أعلاهابينما ينظر الرائي المتشاءمفي الشوك فكذلك الحياة علينا أن نرى الوجه الطيبوالمتفائل فيها وأن لا نركزأنظارنا على وجهها الأسود فلكل شيء نصفان طيبوآخر أسود .
س/ ما الحكمة التيتستخلصها من البيت الخامس ؟

ج/أن الإنسان المتشاءم دائماً لا يرى أمامه غيرالتشاؤم واليأس في الحياةدون النظر لجانبها المشرق .
س/ إلام يدعو الشاعرالإنسان المتشاءم في البيت السادس؟
ج/ أن الإنسان وليد لحظته ولا يجب عليه أن يفكرفي المصائب السوداء القادمةفي المستقبل فما دام يعيش في لحظتهِ حياة طيبة فليتمتعبها ولا يعمل فكره فيالمستقبل الأسود بل يعيش لحظته المشرقة ، فكذلك الصبح عليناأن نعيشه ولانجهد أنفسنا بالتفكير كيف سيكون حالنا بعد زواله إلا عندما يحل الأمرويزولالصبح لأن تفكيرنا في الجانب الأسود القادم سيسلبنا العيش الهانئ في لحظتناالهانئة ويقلب حياتنا إلى التعاسة والشقاء .
س/عينالأساليب في البيت الأول . وبين نوعها والغرض منها ؟
ج/أيها الشاكي ومابك داء !! أسلوب نداء غرضهالتعجب,
كيف تغدو إذا غدوت عليلاً؟ أسلوب استفهام غرضه التعجب
س/ ما الجمال في استخدام الشاعر لكلمة ( الرحيل ثم الرحيلا(؟
ج/ تكرار كلمة الرحيل لتوضيح المعنى وإبرازه ، والتكرار يعطي نغمة موسيقيةجميلة .
س/ علام يدل استخدام الشاعر للأفعال المضارعة ( ترى ، تتوقى ،تعمى

ج/الاستمرارية والتجدد
س/ماالصورة الجمالية في البيت الثالث ؟ وما أثرها الفني؟

ج/ترى فوقها الندى إكليلا : شبه الندى فوق أوراق الوردة بالتاج الموضوع علىالرأس لزينتها.
س/استخدم الشاعر في البيت الخامس ( تخف ، يزول ، يزولا ) أفعالا مضارعةفعلام يدل ذلك؟
ج/أن هذا الشيء دائما يتكرر في كل زمانٍ ومكان .
س/ عين من الأبيات ما يصلح لأن يكون حكمة.

ج/ البيت الخامس : أسلوب خبري الغرض منه التقرير ويعد البيتحكمةفالإنسانالذي لا يجعل الجمال من عناصر نفسه لا يرى في الكون شيئاً جميلا .


مواطنالجمال
×أيهذا الشاكي وما بك داء : أسلوب نداء الغرض منه التعجب
×ما بك داء : أسلوب خبري الغرض منه التقرير
×كيف تغدو إذا غدوت عليلا : أسلوب استفهام الغرض منه التعجب .
×ما بك داء / عليلا : تضاد سلب ، قيمته الفنية توضيحالمعنى وإبرازه بالمتناقضات .
×البيت الثاني : الأسلوب خبري الغرض منه التقريرويمكن اعتبار البيت حكمة
×الرحيل : كناية عن الموت وترك الحياة .
×الرحيلالرحيلا : تكرار كلمة الرحيل لتوضيح المعنى وإبرازه ، والتكرار يعطي نغمة موسيقيةجميلة .

×ترى ، تتوقى استخدام الفعل المضارع دلالة على تجدد واستمرارية النظرةالتشاؤمية والخوف المشوب بالحذر
×تري / تعمى :تضاد لتوضيح المعنى وإبرازه .
×ترى فوقها الندى إكليلا : شبه الندى فوق أوراق الوردة بالتاج الموضوع علىالرأس لزينتها.

× عبء ثقيل :صور التشاؤم بالحمل الثقيل الذي يحمله الإنسان .
×البيت الخامس : أسلوب خبري الغرض منه التقرير ويعد أيضاً بيتحكمة
تمتع بالصبح : أسلوب أمر الغرض منه النصح والإرشاد


منقول
__________________
أكبر موقع لتلاوات القرأن الكريم شاركوها لتشاركوا الثواب
أكثر من 100 ألف تلاوة
https://bit.ly/2YoKF1P
اتلاوات الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
https://bit.ly/3dKub8s
تلاوات الشيخ محمد صديق المنشاوى
https://bit.ly/2CES9Vw
تلاوات الشيخ الحصرى
https://bit.ly/3eEgiK7
تلاوات الشيخ محمود على البنا
https://bit.ly/3g4vCA1
تلاوات الشيخ مصطفى اسماعيل
https://bit.ly/2CMrfv8
تلاوات الشيخ محمد رفعت
https://bit.ly/31mPZV2
تلاوات الشيخ الطبلاوى
https://bit.ly/2Nz6JQD
تلاوات الشيخ ماهر المعيقلى
https://bit.ly/2A8k5jM
تلاوات الشسيخ السديس
https://bit.ly/2Ze29ge
تلاوات الشيخ الشريم
https://bit.ly/31l8dWL
تلاوات الشيخ هزاع البلوشى
https://bit.ly/2NxZnwG
تلاوات الشيخ أحمد العجمى
https://bit.ly/3ihVlHc
تلاوات الشيخ حجاج الهنداوى
https://bit.ly/31hRJ1M
باقى القراء ستجد مئات القراء والاف التلاوات
https://bit.ly/31z1cSD
سمير المصرى غير متواجد حالياً  
قديم 01-11-2012, 08:58 AM   #2
حسام99
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: فلسطين
المشاركات: 2,359
معدل تقييم المستوى: 12
حسام99 is on a distinguished road
افتراضي رد: س و ج على النصوص للمرحلة الاعدادية ترم اول 2012

باركالله فيك
مشكوررررررررر أخي الفاضل على الجهد الرائع
حسام99 غير متواجد حالياً  
قديم 01-11-2012, 06:52 PM   #3
NESR
كبير المراقبين
 
تاريخ التسجيل: Nov 2011
المشاركات: 7,556
معدل تقييم المستوى: 0
NESR is on a distinguished road
افتراضي رد: س و ج على النصوص للمرحلة الاعدادية ترم اول 2012

اللهم وفق أبنائنا ونجحهم وافتح عليهم أبواب رحمتك
اللهم نسألك قوة الحفظ وسرعة الفهم وصفاء الذهن
اللهم يامستجيب الدعاء
بارك لابنائنا في أوقاتهم وأرزقهم حب المذاكرة
وأجعل خاتمة ذلك التفوق والنجاح
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
فى انتظار جديدكم المميز
لكم منى ارق تحية واحترام
NESR غير متواجد حالياً  
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نتيجة الشهادة الاعدادية المنوفية 2012 ترم ثانى سمير المصرى منتدى نتائج الامتحانات 0 06-03-2012 09:10 PM
حمل نتيجة الشهادة الاعدادية لمحافظة الغربية ترم اول 2012 سمير المصرى منتدى نتائج الامتحانات 1 03-24-2012 07:29 PM
نتجة محافظة الفيوم للشهادة الاعدادية والابتدائية 2012 سمير المصرى منتدى نتائج الامتحانات 1 02-15-2012 09:36 AM
تدريب شامل ورائع منهج النحو للمرحلة الاعدادية ترم اول 2012 سمير المصرى اللغة العربية ثالثة اعدادى ترم اول 2 01-11-2012 06:54 PM
س و ج على القراءة للمرحلة الاعدادية ترم اول 2012 -رائعه جدا سمير المصرى اللغة العربية ثالثة اعدادى ترم اول 2 01-11-2012 06:52 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة للمسلمين بشرط الإشارة لشبكة الكعبة الإسلامية
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الكعبة الإسلامية © 2018