تسجيل الدخول

قديم 02-10-2011, 05:17 AM   #1
مسلم التونسي

المدير العام للموقع

 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 20,013
معدل تقييم المستوى: 10
مسلم التونسي is on a distinguished road
افتراضي إنما بُعثت لأتمم مكارم الأخلاق

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله
أما بعد : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إنما بُعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) صححه الألباني ،
و" إنما في لغة العرب تفيد الحصر والقصر".
وحُسن الخُلق: طلاقة الوجه ، وبذل المعروف، وكف الأذى عن الناس ، هذا مع ما يلازم المسلم من كلام حسن، ومداراةً للغضب ، وتحمل الأذى.
وقد خص اللّه جل وعلا نبيه محمداً بآية جمعت له محامد الأخلاق ومحاسن الآداب
فقال تعالى: { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ } .
وقال صلى الله عليه وسلم لأبي ذر :
( يا أبا ذر ألا أدلك على خصلتين هما أخف على الظهر وأثقل في الميزان من غيرهما ؟ ) قال : بلى يا رسول الله قال : ( عليك بحسن الخلق وطول الصمت فوالذي نفسي بيده ما عمل الخلائق بمثلهما )
حسنه الألباني .

وقال صلى الله عليه وسلم
( أحب الناس إلى اللّه أنفعهم، وأحب الأعمال إلى اللّه عز وجل ، سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي ديناً، أو تطرد عنه جوعاً، ولئن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إليَّ من أن أعتكف في المسجد شهراً ، ومن كف غضبه ستر الله عورته ومن كظم غيظه ولو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه رجاء يوم القيامة ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى تتهيأ له ؛ أثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام ؛ وإن سوء الخلق يفسد العمل كما يفسد الخل العسل )
حسنه الألباني .
قال رجل يا رسول الله! إن فلانة يُذكر من كثرة صلاتها وصيامها وصدقتها ، غير أنها تؤذي جيرانها بلسانها.قال: ( هي في النار ) . وقال يا رسول الله! فإن فلانة يُذكر من قلة صيامها وصدقتها وصلاتها ، وإنها تصَدّق بالأثوار من الأقط، ولا تؤذي جيرانها بلسانها .قال صلى الله عليه وسلم : ( هي في الجنة ) صححه الألباني .

والمسلم مأمور بالكلمة الهيِّنة الليِّنة لتكون في ميزان حسناته، قال صلى الله عليه وسلم ( والكلمة الطيبة صدقة ) متفق عليه .
بل وحتى التبسم الذي لا يكلف المسلم شيئاً، له بذلك أجر
وقال صلى الله عليه وسلم : ( وتبسمك في وجه أخيك صدقة ) رواه الترمذي .
ثمرات حسن الخلق :
1- جعل الله تعالى الأخلاق الفاضلة سببًا للوصول إلى درجات الجنة العالية ، قال تعالى : { وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين . الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين } .

2- حسن الخلق من كمال الإيمان : لقوله صلى الله عليه وسلم : ( أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً ) صححه الألباني .
3- إدراك درجة الصائم القائم : قال صلى الله عليه وسلم : ( إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم ) صححه الألباني .
4- سبب لنجاة من النار لقوله صلى الله عليه وسلم : ( حرم على النار كل هيِّن ليِّن سهل قريب من الناس ) صححه الألباني .
5- حسن الخلق يثقل الميزان : لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( ما من شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من خُلق حسن، وإن الله تعالى ليبغض الفاحش البذيء ) صححه الألباني .

6- نيل محبة النبي لقوله صلى الله عليه وسلم: ( إن من أحبكم إلىّ أحسنكم أخلاقاً ) رواه البخاري . وقال صلى الله عليه وسلم: ( إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا ؛ وإن من أبغضكم إلي وأبعدكم مني مجلسا يوم القيامة الثرثارون والمتشدقون ، والمتفيهقون . قالوا : قد علمنا الثرثارون والمتشدقون ؛ فما المتفيهقون ؟ قال : المتكبرون ) حسنه الألباني .
7- حسن الخلق طريق من طرق دخول الجنة , قال صلى الله عليه وسلم : ( أنا زعيم ببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه ) ؛ وقال صلى الله عليه وسلم : ( أكثر ما يدخل الناس الجنة ، تقوى اللّه وحسن الخلق ) حسنه الألباني .
8- ومن ثمرات حُسن الخلق : أنه يثمر التحاب والتآلف ، كما أن وسوء الخلق يُثمر التباغض والتحاسد والتدابر .
أخي الحبيب : ليهنأ من حولك مِن : والدين ، وزوجة وأبناء، وأصدقاء ، ومعارف، بطيب معشرك ، وحلو حديثك، وبشاشة وجهك ، واحتسب الأجر في كل ذلك .
وعليك بوصية النبي الجامعة ، لمعاذ بن جبل فقد قال صلى الله عليه وسلم : ( والله إني لأحبك يا معاذ ، اتق اللّه حيثما كنت ، وأتبع السيئة الحسنة تمحُها ، وخالق الناس بخُلق حسن ) رواه الترمذي .
مظاهر حسن الخلق :
1- إفشاء السلام : فذلك مما يزيل الحواجز النفسية ويقرب القلوب ، قال صلى الله عليه وسلم : ( ألا أدلكم على شيء إن فعلتموه تحاببتم ) قالوا : بلى يا رسول الله قال : ( افشوا السلام بينكم ) . 2- الابتسامة : فهي مما يعطي شعوراً بالرضا من كلا الطرفين قال صلى الله عليه وسلم : ( تبسمك في وجه أخيك المسلم صدقة ) . قال جرير رضي الله عنه ما حجبني رسول الله منذ أسلمت ولا رآني إلا تبسم في وجهي . 3- المصافحة بحرارة : فقد كان رسول الله إذا صافح احد الصحابة يضل ممسكاً بيده ، وقال عليه الصلاة والسلام : ( إذا تصافح المسلمان لم تفرق أكفهما حتى يغفر لهما ) . 4- الكلمة الطيبة : فالكلام الطيب هو كرم ليس فيه إنفاق قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( الكلمة الطيبة صدقة ) . 5- عدم الحديث إلا بما فيه مصلحة وخير: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا ً أو ليصمت ) . 6- عدم التناجي : فذلك مما يزرع الكراهية في القلوب . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا كنتم ثلاثة فلا يتناجَ اثنان دون الآخر حتى تختلطوا بالناس ، من أجل أن ذلك يحزنه ) . 7- ترك ما لا يعني : فمن تدخل فيما لا يعنيه لقي ما لا يرضيه . قال صلى الله عليه وسلم : ( من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه ) . 8- حب الخير للآخرين وعدم الحسد : فالحسد من اخطر المعاول التي تهدم الروابط الاجتماعية . قال صلى الله عليه وسلم ( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ، من الخير ) .
9-عدم احتقار الآخرين: فقد كان يسلم على الكبير والصغير وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم ) . 10- الكف عن ذكر عيوب الناس : فذلك مما يجعل الآخرين يكفون عن تصيد عيوبك كماقال الله تعالى : { لا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ وَكانَ اللَّهُ سَمِيعاً عَلِيماً } ؛
وقال صلى الله عليه وسلم : ( يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان في قلبه ، لا تغتابوا المسلمين ، ولا تتبّعوا عوراتهم، فإنّه من اتّبع عوراتهم يتّبع اللّه عورته، ومن يتّبع اللّه عورته يفضحه في بيته ) صححه الألباني .
11- مراعاة نفسيات الآخرين : نفوس الناس تختلف من شخص إلى أخر فهناك من هو حساس وهناك من هو غير ذلك فعلينا أن نراعي هذا الجانب .
12- عدم جرح مشاعر الآخرين في ذكر ما لا يملكون : فهذا من شأنه أن يقوض الصداقة ويهدم عرى المودة والالفة .
13- الهدية : وهي من أفضل الطرق لتجديد لمودة وإنهاء ما قد يترسب في قلوب بعض الأصدقاء بسبب تصرف ما . لقوله صلى الله عليه وسلم : ( تهادوا تحابوا ) حسنه الألباني .
14- السماحة واللين وعدم التعصب للرأي .
15- الكمال لله وحده : فرضا الناس غاية لا تدرك وكثرة العتاب تنفر .

وفي الختام: هذه دعوة بأن نحتسب أجر التحلي بالصفات الحسنة ، ونقود أنفسنا إلى الأخذ بها والمجاهدة في ذلك. مقتدين بسيرته صلى الله عليه و سلم
فهي أعظم نموذج يُحتذى به في الخلق مع نفسه ، ومع زوجاته ، ومع جيرانه ، ومع ضعفاء المسلمين بل وحتى مع الكفار .
__________________
اكسب الحسنات من عضويتك على الفيسبوك اشترك الان بتطبيقنا على الفيسبوك
ادخل على الرابط
من هنا

ثم اختار ابدأ اليوم
ثم الصفحة التاليه اضغط على علامة فيسبوك
وبعدها وافق على الاشتراك
سيقوم التطبيق بنشر أيات من القرأن الكريم بشكل تلقائى على صفحتك بالفيسبوك
وباقة مميزة من الموضوعات الاسلامية من موقع شبكة الكعبة
اشترك الان وابلغ اصدقائك
مسلم التونسي غير متواجد حالياً  
قديم 02-10-2011, 05:18 AM   #2
mhoso
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 472
معدل تقييم المستوى: 10
mhoso is on a distinguished road
افتراضي

كل الشكر والتقدير لك على الموضوع الرائع .. ...
وجزاك الله عنا كل الخير
.. ثق أننا بانتظار المزيد منك ...
تحياتى ...
mhoso غير متواجد حالياً  
قديم 02-10-2011, 05:56 AM   #3
مسلم التونسي

المدير العام للموقع

 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 20,013
معدل تقييم المستوى: 10
مسلم التونسي is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mhoso مشاهدة المشاركة
كل الشكر والتقدير لك على الموضوع الرائع .. ...
وجزاك الله عنا كل الخير
.. ثق أننا بانتظار المزيد منك ...
تحياتى ...
جزاكم الله خيرا على المرور الطيب
__________________
اكسب الحسنات من عضويتك على الفيسبوك اشترك الان بتطبيقنا على الفيسبوك
ادخل على الرابط
من هنا

ثم اختار ابدأ اليوم
ثم الصفحة التاليه اضغط على علامة فيسبوك
وبعدها وافق على الاشتراك
سيقوم التطبيق بنشر أيات من القرأن الكريم بشكل تلقائى على صفحتك بالفيسبوك
وباقة مميزة من الموضوعات الاسلامية من موقع شبكة الكعبة
اشترك الان وابلغ اصدقائك
مسلم التونسي غير متواجد حالياً  
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إكرام الضيف من مكارم الأخلاق . أبو عادل منتدى الفقه وأصوله 3 09-22-2015 08:02 PM
أخلاقنا (8) الأخلاق في دعوة نوح عليه السلام - للشيخ محمد العدوى 3-7-2012 مسلم التونسي مرئيات قناة الرحمة 0 07-06-2012 10:22 AM
تفسير: إنما يتقبل الله من المتقين سمير المصرى القرأن الكريم 1 01-01-2012 07:03 PM
إنما الدنيا فناء إنشاد : أبو عبد الملك مسلم التونسي الأناشيد و الادعية الإسلامية الصوتية والمرئية 4 12-05-2011 10:21 AM
إنما نحن فتنة فلا تكفر........ أبوعمر السلفى المنتدى العام 4 03-09-2011 08:00 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة للمسلمين بشرط الإشارة لشبكة الكعبة الإسلامية
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الكعبة الإسلامية © 2018