تسجيل الدخول

قديم 08-27-2013, 04:29 AM   #1
عبد الحكيم..
مراقب الأقسام الشرعية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,825
معدل تقييم المستوى: 10
عبد الحكيم.. will become famous soon enough
افتراضي أسباب وجود الضعيف في السنن

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السـؤال:
ما هي أسبابُ وجودِ أحاديثَ ضعيفةٍ في الكتبِ المعتمدةِ في الحديثِ ؟
الجـواب:
الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على مَن أرْسله الله رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمَّا بعد:

فاعلمْ أنَّ أهلَ الحديثِ في قَبولِهم له يضعون له ضوابطَ، ويشترطون للصّحيحِ منه الشُّروطَ المتقدِّمةَ، ويردُّون الحديثَ الضّعيفَ إذا ما فقد أحد هذه الشّروطِ، فإذا فقد شرْطَ الاتّصالِ ينتج عنه: المعلَّقُ، والمنقطِعُ، والمعضلُ، والمرسلُ، والمدلَّسُ.

وإذا فقد شرْطَ العدالةِ ترتّب عليه: الموضوعُ، والمتروكُ، والمنكَرُ، والمطروحُ، والمضعَّفُ، والمجهولُ، وغيرُها.

وإذا فقد شرْطَ الضّبطِ نتج عنه: المدرَجُ، والمقلوبُ، والمضطرِبُ، والمصحَّفُ، والمحرَّفُ.

وإذا فقد شرْطَ عدمِ الشّذوذِ: ظهر الحديثُ الشّاذُّ.

ويظهر الحديثُ المعلَّلُ بفقدانِ الحديثِ لشرطِ عدمِ العِلّةِ.

هذا، ونجد كلَّ إمامٍ مِنَ الأئمَّةِ حين تدوينِ الحديثِ النَّبويِّ في مصنَّفِه يلتزم شروطَ الصّحّةِ مِنْ غيرها، فالبخاريُّ مثلاً: أفرد بالجمعِ الأحاديثَ الصّحيحةَ دون غيرِها، وهي ميزةٌ مفقودةٌ في المسانيدِ التي سبقتْه، وكذلك مسلمٌ.

لذلك كان المعتمَدُ ترتيبًا: البخاريُّ، ثمَّ مسلمٌ، باعتبارِ اشتراطِ البخاريِّ فيمن يروي عنهم ويُسْنِدُ اللّقاءَ والمعاصرةَ، وتخريجِه رجالَ الطّبقةِ الأولى استيعابًا.

أمَّا أبو داود والنّسائيُّ، فيخرِّجان مِنَ الأحاديثِ للطّبقةِ الأولى والثّانيةِ والثّالثةِ دون الرّابعةِ.

أمَّا التّرمذيُّ فيخرّجُ أحاديثَ الطّبقةِ الرّابعةِ.

وأبو داودَ تميَّز في كتابِه ببيانِ ما فيه وهنٌ، بخلافِ النّسائيِّ، فيخرِّج كلَّ ما لم يُجْمَعْ على تركِه، والضّعيفَ دون تنبيهٍ عليه.

أمَّا ابنُ ماجَه فقد تفرّدَ بإخراجِ أحاديثَ عن رجالٍ متّهَمين بالكذبِ وسرقةِ الأحاديثِ، وبعضُ الأحاديثِ لا تُعْرَفُ إلاّ مِنْ جهتِهم.

لذلك انتقد بعضُ العلماءِ الأحاديثَ التي في كتبِ السّننِ، كما فعل ابنُ الجوزيِّ وغيرُه.

ومِنْ ثَمَّ لم يجعلْ أهلُ الحديثِ هذه الكتبَ على رتبةٍ واحدةٍ عند الموازنةِ؛ بالنّظرِ إلى فقدانِ بعضِ شروطِ الصّحيحِ المذكورةِ آنفًا، الأمرُ الذي سوّغ لأهلِ المعرفةِ بالحديثِ والرّجالِ مِنَ السّابقين والمعاصرين التّصدِّيَ والتّصدُّرَ لبيانِ أنواعِ ضعْفِها.

والعلمُ عند اللهِ تعالى، وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسَلَّم تسليمًا.


الجزائر في: 17 رمضان 1415ﻫ

الموافق ﻟ: 17 فيفري 1995م


الشيخ فركوس حفظه الله
__________________
اكسب الحسنات من عضويتك على الفيسبوك اشترك الان بتطبيقنا على الفيسبوك
ادخل على الرابط
من هنا

ثم اختار ابدأ اليوم
ثم الصفحة التاليه اضغط على علامة فيسبوك
وبعدها وافق على الاشتراك
سيقوم التطبيق بنشر أيات من القرأن الكريم بشكل تلقائى على صفحتك بالفيسبوك
وباقة مميزة من الموضوعات الاسلامية من موقع شبكة الكعبة
اشترك الان وابلغ اصدقائك
عبد الحكيم.. غير متواجد حالياً  
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإمام النسائي صاحب السنن ابوصهيب شخصيات اسلامية 4 09-17-2015 10:43 PM
الحديث الضعيف وحكم العمل به ابوصهيب منتدى الحديث وعلومه 5 09-16-2015 08:30 AM
حكم وجود التلفاز في غرف المرضى عبد الحكيم.. قسم فتاوى العلماء 0 09-19-2013 04:57 AM
السنن الرواتب تسقط عن المسافر إلا سنة الفجر عبد الحكيم.. قسم فتاوى العلماء 0 05-30-2013 05:52 AM
برنامج السنن الأربعة بتحقيق الألباني. أبو عادل البرامج الاسلامية 2 02-23-2011 10:23 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة للمسلمين بشرط الإشارة لشبكة الكعبة الإسلامية
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الكعبة الإسلامية © 2018