تسجيل الدخول

قديم 08-18-2013, 05:06 AM   #1
عبد الحكيم..
مراقب الأقسام الشرعية
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,825
معدل تقييم المستوى: 10
عبد الحكيم.. will become famous soon enough
افتراضي المرأة في الجنة لآخر زوج صالح


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السـؤال:

تقدَّم لخطبتي -بعد انقضاء عِدَّتي من وفاة زوجي- عِدَّةُ خطاب، وامتنعت عن الزواج لأكون زوجة لزوجي المتوفى، الذي لي معه ثلاث بنات، وحُجَّتي قوله صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم: «المَرْأَةُ لآخِرِ أَزْوَاجِهَا»، وقد عملت به أم الدرداء رضي الله عنها، فهل يلحقني إثم في امتناعي عن قَبول من يُرضى دينُه وخلقه؟

الجـواب:

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمّا بعد:

فالمرأةُ إذا كانت تحت زوجٍ صالحٍ ثُمَّ مات عنها، وبقيت أرملةً بعده لم تتزوَّج، جمع اللهُ بينهما في الجنة، وإن كان لها أزواجٌ في الدنيا فهي في الجنة مع آخر أزواجها إذا تَسَاوَوْا في الخُلُق والصلاح لقوله صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم: «المَرْأَةُ لآخِرِ أَزْوَاجِهَا»(١).

والمرأةُ إذا خشيت على نفسها الفتنة أو لم يسعها لوحدها القيام على نفسها وشئون أولادها المادية والتربوية، فإن تقدَّم إليها خاطب ممَّن يُرضى دينُه وخُلُقه، وله قُدرة في تغطية حاجياتها ونفقات أبنائها فلا ينبغي أن تَرُدَّهُ لقوله صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم: «إِذَا أَتَاكُمْ مَنْ تَرْضَوْنَ دِينَهُ وَخُلُقَهُ فَزَوِّجُوهُ»(٢)، وعملاً بقاعدة «دَرْءُ المَفَاسِدِ أَوْلَى مِنْ جَلْبِ المَصَالِحِ»، فإن تساوى مع زوجها الأول الميت عنها في الخلق والصلاح فهي لآخرهما، وإلاَّ فتختار أحسنهما صلاحًا وخُلُقًا، وقد ورد هذا المعنى ضعيفًا منكرًا من حديث أُمِّ سَلَمَةَ رضي الله عنها، حيث سألت النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم عن المرأة تتزوَّج الرجلين والثلاثة والأربعة ثمَّ تموت ويدخلون معها من يكون زوجها؟ قال: «يَا أُمَّ سَلَمَةَ إِنَّهَا تُخَيَّرُ فَتَخْتَارُ أَحْسَنَهُمْ خُلُقًا»(٣)، وكذا من حديث أم حبيبة رضي الله عنها(٤)، إلاَّ أنه يمكن الاستدلال بعموم قوله تعالى: ﴿فِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الأَنفُسُ﴾ [الزخرف: 71]، أنها تخيَّر فتختار الذي تحبُّه وتشتهيه خُلُقًا وصلاحًا، كما قد تفيده الآية في قوله تعالى: ﴿هُمْ وَأَزْوَاجُهُمْ فِي ظِلاَلٍ﴾ [يس: 56]، على أنَّ المرأة تكون مع الأقرب لها دينًا وخُلُقًا وطبعًا لما في معنى الزوجية من المودَّة والرحمة والتقارب والتحابب، لقوله تعالى: ﴿وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ﴾ [الروم: 21]، وكذلك المرأة العَزَبَة ماتت ولم يَسبق لها زواجٌ فإنها تخيَّر فتختار ما تحب أن يكون الأقرب لها طبعًا وخُلُقًا فإنَّ الله يُوفِي لها طلبها، لقوله صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم: «مَا فِي الجَنَّةَ أَعْزَبُ»(٥).

والعلمُ عند اللهِ تعالى، وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسَلَّم تسليمًا.


الجزائر في: 26 من ذي القعدة 1429ﻫ
الموافق ﻟ: 23 نوفمبر 2008م

١- أخرجه الطبراني في «المعجم الأوسط»: (3/275)، من حديث أبي الدرداء رضي الله عنه. والحديث صححه الألباني في «السلسلة الصحيحة»: (3/275).

٢- أخرجه الترمذي كتاب النكاح باب ما جاء إذا جاءكم من ترضون دينه فزوجوه: (1108)، والبيهقي كتاب النكاح باب الترغيب في التزويج من ذي الدين والخلق المرضي: (13863)، من حديث أبي حاتم المزني رضي الله عنه، وحسنه الألباني في الإرواء: (6/266).

٣- أخرجه الطبراني في «المعجم الكبير»: (23/ 367)، وفي «الأوسط»: (3/279)، من حديث أم سلمة رضي الله عنها. قال الهيثمي في «مجمع الزوائد» (7/255): « رواه الطبراني وفيه سليمان بن أبي كريمة ضعفه أبو حاتم وابن عدي»، وضعفه الألباني في «ضعيف الترغيب والترهيب»: (2/ 254).

٤- أخرجه الطبراني في «الكبير»: (23/222)، وعبد بن حميد في «مسنده»: (1/ 365)، قال الهيثمي في «مجمع الزوائد» (8/52): « رواه الطبراني والبزار باختصار وفيه عبيد بن إسحاق وهو متروك وقد رضيه أبو حاتم، وهو أسوأ أهل الإسناد حالا».

٥- أخرجه مسلم في «صحيحه» كتاب الجنة ونعيمها، باب أول زمرة تدخل الجنة...(7147)، وأحمد في «مسنده»: (7112)، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.

الشيخ فركوس حفظه الله

__________________
اكسب الحسنات من عضويتك على الفيسبوك اشترك الان بتطبيقنا على الفيسبوك
ادخل على الرابط
من هنا

ثم اختار ابدأ اليوم
ثم الصفحة التاليه اضغط على علامة فيسبوك
وبعدها وافق على الاشتراك
سيقوم التطبيق بنشر أيات من القرأن الكريم بشكل تلقائى على صفحتك بالفيسبوك
وباقة مميزة من الموضوعات الاسلامية من موقع شبكة الكعبة
اشترك الان وابلغ اصدقائك
عبد الحكيم.. غير متواجد حالياً  
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الطب الأمن - د.أمير صالح 10-11-2012 مسلم التونسي مرئيات قناة الرحمة 1 12-08-2012 09:45 AM
الطب الأمن - د/ أمير صالح 17-11-2012 مسلم التونسي مرئيات قناة الرحمة 1 11-21-2012 01:58 PM
خـمـسـة لـصـحـتـك ( 13 ) - للدكتور أمير صالح - 13 رمضان 1433 مسلم التونسي مرئيات قناة الرحمة 0 08-06-2012 02:11 AM
خـمـسـة لـصـحـتـك ( 10 ) - للدكتور أمير صالح - 10 رمضان 1433 مسلم التونسي مرئيات قناة الرحمة 0 08-04-2012 01:40 AM
خـمـسـة لـصـحـتـك ( 11 ) - للدكتور أمير صالح - 11 رمضان 1433 مسلم التونسي مرئيات قناة الرحمة 0 08-04-2012 01:40 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة للمسلمين بشرط الإشارة لشبكة الكعبة الإسلامية
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الكعبة الإسلامية © 2018