تسجيل الدخول

قديم 01-19-2011, 09:37 PM   #1
بنت النيل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 882
معدل تقييم المستوى: 10
بنت النيل is on a distinguished road
فى رحاب آيات الذكر الحكيم (متجدد يوميا) 18




ما تحسَّر أهل الجنة على شيء كما تحسروا على ساعة لم يذكروا فيها اسم الله


فى رحاب آيات الذكر الحكيم


هوعبارة عن تفسير آية واحدة من آيات الذكر الحكيم

وذلك يوميا
واليوم مع الآية الكريمة:






قال تعالى :




(إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا
وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ ۖ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا)
(72) الاحزاب


التفسير

قال العوفي عن ابن عباس يعني بالأمانة الطاعة عرضها عليهم قبل أن يعرضها على آدم فلم يطقنها فقال لآدم :

إني قد عرضت الأمانة على السماوات والأرض والجبال فلم يطقنها فهل أنت آخذ بما فيها ؟

قال يا رب وما فيها ؟

قال إن أحسنت جزيت وإن أسأت عوقبت فأخذها

آدم فتحملها

فذلك قوله تعالى :

( وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ ۖ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا)

وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس :

الأمانة الفرائض عرضها الله على السماوات والأرض والجبال إن أدوها أثابهم وإن ضيعوها عذبهم فكرهوا ذلك وأشفقوا عليه من غير معصية ولكن تعظيما لدين الله أن لا يقوموا بها ثم عرضها على آدم فقبلها بما فيها وهو

قوله تعالى :

(وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ ۖ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا)

أي غرا بأمر الله

وقال ابن جرير حدثنا ابن بشار حدثنا محمد بن جعفر حدثنا شعبة عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس أنه قال في هذه الآية

(إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا)

قال عرضت على آدم فقال خذها بما فيها فإن أطعت غفرت لك
وإن عصيت عذبتك

قال قبلت فما كان إلا مقدار ما بين العصر إلى الليل من ذلك اليوم حتى أصاب الخطيئة

وهكذا قال مجاهد وسعيد بن جبير والضحاك والحسن البصري وغير واحد :

إن الأمانة هي الفرائض هي الطاعة

وقال أعمش عن أبي الضحى عن مسروق قال :

قال أبي بن كعب من الأمانة:

أن المرأة اؤتمنت على فرجها

وقال قتادة الأمانة:
الدين والفرائض والحدودالغسل من الجنابة

وقال مالك عن زيد بن أسلم قال الأمانة ثلاثة :

الصلاة والصوم والاغتسال من الجنابة

وكل هذه الأقوال لا تنافي بينها بل هي متفقة وراجعة إلى أنها التكليف وقبول الأوامر والنواهي بشرطها وهو أنه إن قام بذلك أثيب وإن تركها عوقب

فقبلها الإنسان على ضعفه وجهله وظلمه إلا من وفق الله وبالله المستعان

عن الحسن البصري أنه تلا هذه الآية:

(إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا)

قال عرضها على السبع الطباق الطرائق التي زينت بالنجوم وحملة العرش العظيم فقيل لها هل تحملين الأمانة وما فيها ؟
قالت وما فيها ؟
قال قيل لها إن أحسنت جزيت وإن أسأت عوقبت
قالت : لا

ثم عرضها على الأرضين السبع الشداد التي شدت بالأوتاد وذللت بالمهاد قال فقيل لها هل تحملين الأمانة وما فيها ؟

قالت وما فيها ؟
قيل لها إن أحسنت جزيت وإن أسأت عوقبت
قالت : لا

ثم عرضها على الجبال الشم الشوامخ الصعاب الصلاب قال قيل لها هل تحملين الأمانة وما فيها ؟
قالت وما فيها ؟
قال لها إن أحسنت جزيت وإن أسأت عوقبت قالت : لا
وقال مقاتل بن حيان:
إن الله تعالى حين خلق خلقه جمع بين والجن والسماوات والأرض والجبال فبدأ بالسماوات فعرض عليهن الأمانة وهي الطاعة فقال لهن أتحملن هذه الأمانة ولكن على الفضل والكرامة والثواب في الجنة ؟

فقلن يا رب إنا لا نستطيع هذا الأمر وليس بنا قوة ولكنا لك مطيعين

ثم قال ياآدم أتحمل هذه الأمانة وترعاها حق رعايتها ؟
فقال آدم ما لي عندك ؟
قال يا آدم إن أحسنت وأطعت ورعيت الأمانة فلك عندي الكرامة والفضل وحسن الثواب في الجنة وإن عصيت ولم ترعها حق رعايتها وأسأت فإني معذبك ومعاقبك وأنزلك النار

قال آدم رضيت يا رب وأتحملها

فقال الله عز وجل عند ذلك قد حملتكها فذلك
قوله تعالى :
( وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ )

رواه ابن أبى حاتم وعن مجاهد أنه قال عرضها على السماوات فقالت يا رب حملتني الكواكب وسكان السماء وما ذكر وما أريد ثوابا ولا أحمل فريضة قال وعرضها على الأرض فقالت يا رب غرست في الأشجار وأجريت في الأنهار وسكان الأرض وما ذكر وما أريد ثوابا ولا أحمل فريضة وقالت الجبال مثل ذلك قال الله تعالى :

(وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ ۖ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا)

الزرقاء الموصلي حدثنا أبي حدثنا هشام بن سعد عن زيد بن أسلم في هذه الآية

(إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ)

قال الإنسان بين أذني وعاتقي فقال الله عز وجل إني معينك عليها إني معينك على:

عينيك بطبقتين فإذا نازعاك إلى ما أكره فأطبق ومعينك على لسانك بطبقتين فإذا نازعك إلى ما أكره فأطبق
ومعينك على فرجك بلباس فلا تكشفه إلى ما أكره

ثم روي عن أبي حازم نحو هذا وقال ابن جرير حدثنا يونس حدثنا ابن وهب قال قال ابن زيد في قول الله تعالى :

(إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ)

قال إن الله تعالى عرض عليهن الأمانة أن يفترض عليهن الدين ويجعل لهن ثوابا وعقابا ويستأمنهن على الدين فقلن لا نحن مسخرات لأمرك لا نريد ثوابا ولا عقابا قال وعرضها الله تبارك وتعالى على آدم فقال بين أذني وعاتقي

قال ابن زيد فقال الله تعالى له :

أما إذا تحملت هذا:
فسأعينك أجعل لبصرك حجابا فإذا خشيت أن تنظر إلى ما لا يحل لك فأرخ عليه حجابه

وأجعل للسانك بابا وغلقا فإذا خشيت فأغلق

وأجعل لفرجك لباسا تكشفه إلى ما أكره

عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

" خمس من جاء بهن يوم القيامة مع إيمان دخل الجنة :
من حافظ على الصلوات الخمس على وضوئهن وركوعهن وسجودهن ومواقيتهن

وأعطى الزكاة من ماله طيب النفس بها

وكان يقول وأيم الله (يقسم بالله)
لا يفعل ذلك إلا مؤمن
وأدى الأمانة

" قالوا يا أبا الدرداء وما أداء الأمانة ؟

قال رضي الله عنه الغسل من الجنابة فإن الله تعالى لم يأمن ابن آدم على شيء من دينه غيره وهكذا رواه أبو داود

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

" القتل في سبيل الله يكفر الذنوب كلها
أو قال يكفر كل شيء إلا الأمانة يؤتى بصاحب الأمانة
فيقال له أد أمانتك
فيقول أنى يا رب وقد ذهبت الدنيا ؟
فيقال له أد أمانتك
فيقول أنى يا رب وقد ذهبت الدنيا ؟
فيقال له أد أمانتك
فيقول أنى يا رب وقد ذهبت الدنيا ؟

فيقول اذهبوا به إلى أمه الهاوية فيذهب به إلى الهاوية فيهوي فيها حتى ينتهي إلى قعرها فيجدها هنالك كهيئتها فيحملها فيضعها على عاتقه فيصعد بها إلى شفير جهنم حتى إذا رأى أنه قد خرج زلت قدمه فهوى في أثرها أبد الآبدين
قال والأمانة في الصلاة
والأمانة في الصوم
والأمانة في الوضوء
والأمانة في الحديث
وأشد ذلك الودائع .
فلقيت البراء فقلت ألا تسمع ما يقول أخوك عبد الله ؟
فقال صدق

عن حذيفة رضي الله عنه قال :
حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثين قد رأيت أحدهما وأنا أنتظر الآخر حدثنا:

أن الأمانة نزلت في جذر قلوب الرجال ثم نزل القرآن فعلموا من القرآن وعلموا من السنة .

ثم حدثنا عن رفع الأمانة فقال :

ينام الرجل النومة فتقبض الأمانة من قلبه فيظل أثرها مثل أثر المجل كجمر دحرجته على رجلك تراه منتبرا وليس فيه شيء قال :
ثم أخذ حصى فدحرجه على رجله قال فيصبح الناس يتبايعون لا يكاد أحد يؤدي الأمانة حتى يقال إن في بني فلان رجلا أمينا حتى يقال للرجل ما أجلده وأظرفه وأعقله وما في قلبه حبة خردل من إيمان ولقد أتى علي زمان وما أبالي أيكم بايعت إن كان مسلما ليردنه علي دينه وإن كان نصرانيا أو يهوديا ليردنه علي ساعيه

فأما اليوم فما كنت أبايع منكم إلا فلانا وفلانا وأخرجاه في الصحيحين من حديث الأعمش به .

وقال الإمام أحمد حدثنا حسن حدثنا ابن لهيعة عن الحارث بن يزيد الحضرمي عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

أربع إذا كن فيك فلا عليك ما فاتك من الدنيا :

حفظ أمانة
وصدق حديث
وحسن خليقة
وعفة طعمة
هكذا رواه الإمام أحمد في مسند عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما

اللهم أعنا على حمل الامانة




تمت الاستعانة بتفسير أبن كثير
وأختيار الآيات بمعرفتى

أرجوا بهذا العمل وجه الله الكريم
وأن يجعل كل ما أفعله خالصا لوجهه ليس لى منه شيئا
بنت النيل غير متواجد حالياً  
قديم 01-21-2011, 08:16 AM   #2
ريحانة الأقصى
مراقبة قسم الفقه واصوله
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 295
معدل تقييم المستوى: 10
ريحانة الأقصى is on a distinguished road
افتراضي

ريحانة الأقصى غير متواجد حالياً  
إضافة رد

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فى رحاب آيات الذكر الحكيم (متجدد يوميا) 24 بنت النيل القرأن الكريم 3 05-09-2012 01:17 PM
فى رحاب آيات الذكر الحكيم (متجدد يوميا) 22 بنت النيل القرأن الكريم 4 01-26-2011 09:50 PM
فى رحاب آيات الذكر الحكيم (متجدد يوميا) 12 بنت النيل القرأن الكريم 4 01-16-2011 05:25 PM
فى رحاب آيات الذكر الحكيم (متجدد يوميا)10 بنت النيل القرأن الكريم 5 01-15-2011 04:15 PM
فى رحاب آيات الذكر الحكيم (متجدد يوميا) 9 بنت النيل القرأن الكريم 6 01-12-2011 06:48 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة للمسلمين بشرط الإشارة لشبكة الكعبة الإسلامية
جميع الحقوق محفوظة لـ شبكة الكعبة الإسلامية © 2018